يعتبر تخليق الحياة العامة و محاربة الرشوة تحديا حقيقيا امام المجتمعات النامية بما فيها المغرب . فما المقصود بتخليق الحياة العامة ؟ وماهي الياته ؟ وكيف يمكننا محارلة الرشوة ؟
        I.            تعتبر تخليق الحياة العامة مسؤولية الجميع
1)      مفهوم تخليق الحياة العامة
يقصد بتخليق الحياة العامة القضاء على مختلف اشكال الفساد داخل المجتمع باعتماد قيم الشفافية و النزاهة وذلك في اطار مقاربة تشاركية تمتزج فيها عمل الدولة بمجهودات الفرد و المجتمع

2)      اليات تخليق الحياة العامة
·         من اجل تخليق الحياة العامة تم وضع العديد من الاليات يتشارك في تفعلها كل من الدولة و المجتمع اهمها :
·         التحسيس و التوعية و الاعلام
·         الاخبار و المعرفة
·         ادماج قيم جديدة في الادارة
·         تسييد القانون و اصلاح المؤسسات
·         تشجيع الجمعيات العاملة في مجال تخليق الحياة العامة والعمل داخلها

      II.            تمثل الرشوة خطرا كبيرا على المجتمع
1)      تتعدد اشكال الرشوة
الرشوة هي مقابل غير مشروع يعطى او يفرض من اجل احقاق باطل واو ابطال حق او الحصول على امتياز.
تتخد الرشوة داخل المجتمع شكلين اساسيين :
اشكال الرشوة
مجال انتشاره
بعض اسباب انتشاره و الفئة المتضررة منه
بعض اثاره
امثلة عنه
الشكل الاول
الادارة
الجهل بالحقوق ، الفقر...
( المستضعفون)
خرق حقوق الانسان و المس بكرامته
تقديم رشوة للحصول على وثيقة ادارية ...
الشكل الثاني
القطاعات الاقتصادية
خيانة الامانة ، الاستحواد على السلطة ، الرغبة في الاثراء السريع .
( رجال الاعمال ،المستثمرون )
تخريب الاقتصاد و المعاملات التجارية و تعطيل التنمية الاقتصادية
التلاعب بالصفقات و العروض العمومية...

2)      اقتراح خطة لمحاربة الرشوة

(انظر كتاب التجديد ص 180 ) او (انظر كتاب المنار ص 174 )

خاتمة : تعتبر الرشوة من اخطر المشاكل التي تعيق تقدم المغرب لذا علينا محاربتها ودعم الجمعيات التي تعمل في هذا المجال




التعليقات : 11

إرسال تعليق


أخي الكريم، رجاء قبل وضع أي كود في تعليقك، حوله بهذه الأداة ثم ضع الكود المولد لتجنب اختفاء بعض الوسوم.
الروابط الدعائية ستحذف لكونها تشوش على المتتبعين و تضر بمصداقية التعليقات.