إذا كانت التكتلات الجهوية واقعا مفروضا تحتمه العولمة و المنافسة  الدولية، فانها تصطدم بصعوبات ومعيقات متعددة . فما معيقات التكتل الجهوي ؟ وما انواع الصعوبات التي تواجه كلا من الاتحاد الاوربي و المغرب العربي ؟ وكيف يمكن تجاوزها في بلدان المغرب العربي ؟

        I.            يواجه كل من الاتحاد الاوربي و المغرب العربي معيقات متعددة

1)      معيقات تكتل اتحاد المغرب العربي
·         غياب مؤسسات مشتركة حقيقية تحدد التوجهات الكبرى لبلدان الاتحاد.
·         تركز اتخاد القرار بكل بلد وغياب التنسيق بين دول الاتحاد.
·         تفاقم النزاعات السياسية بين بلدان الاتحاد بسبب المشاكل الحدوديية.
·         عدم مسايرة النمو الاقتصادي للنمو الديموغرافي السريع.
·         ضعف المبادلات البينية.
·         ضعف الاستثمارات في القطاعات المنتجة.
·         التبعية الاقتصادية للخارج.
·         وجود فوارق واضحة في الناتج الداخلي الخام بين دول الاتحاد.

2)      معيقات تكتل الاتحاد الاوربي
·         ضعف الموارد الطبيعية.
·         التباين الاقلليمي بين دول الاتحاد .
·         تعدد اللغات و الاجناس.
·         وجود بلدان داخل اوربا لم تلتحق بعد بالاتحاد الاوربي.
·         وجود دول داخل الاتحاد الاوربي لم تتبنى بعد العملة الاوربية الموحدة.

      II.            اقتراحات حلول لتحاوز معيقات تكتل المغرب العربي
اقتصاديا : تبادل الثروات الطبيعية لتزويد كل دولة بحاجياتها الاساسية و العمل على تحديث الاقتصاد وتطوير الانتاج و الحد من التبعية الاقتصادية للخارج.
سياسيا : تجاوز الصراعات الحدودية و تثبيت ثقافة الديموقراطية وحقوق الانسان .

خاتمة : يتضح مما سبق ان هناك فعلا معيقات تقف في وجه كل من من الاتحاد الاوربي و المغرب العربي ، لكن المقارنة بينهما تبقى غير متكافئة ، ففي الوقت الذي يخطو فيه الاتحاد الاوربي بتبات لتجاوز مشاكله، يبقى الاتحاد المغاربي رهين الخلافات السياسية بين اعضائه.


التعليقات : 7

إرسال تعليق


أخي الكريم، رجاء قبل وضع أي كود في تعليقك، حوله بهذه الأداة ثم ضع الكود المولد لتجنب اختفاء بعض الوسوم.
الروابط الدعائية ستحذف لكونها تشوش على المتتبعين و تضر بمصداقية التعليقات.